كيف تكيف نظام التعليم العالي في تركيا مع أزمة كورونا؟

كيف تكيف نظام التعليم العالي في تركيا مع أزمة كورونا؟

كيف تكيف نظام التعليم العالي في تركيا مع أزمة كورونا؟

847

تعرف على التغييرات في نظام التعليم العالي في تركيا، بعد جانحة كورونا، تابعوا معنا تفاصيل القرارات الجديدة في تطوير الجامعات التركية على منصة الدراسة.

معلومات عن نظام التعليم العالي في تركيا

من خلال الإدارة الحكيمة لوزارة الصحة التركية، وبالتعاون من كافة وزارت الدولة، استطاعت تركيا تحقيق نجاح باهر في التعامل مع جانحة فيروس كورونا، هذا الفيروس الذي ضرب معظم دول العالم، وجعل الحياة تتوقف في كثير منها وفي مختلف المجالات وخاصة في المؤسسات التعليمية، التي كان لها النصيب الأكبر في التأثر من هذا الفيروس. 

لكن الإدارة الحكيمة للحكومة التركية في التعامل مع فيروس كورونا، أثبتت للعالم كله نجاحها الباهر في إدارة الأزمة، حيث عملت على الاستفادة من عامل التجربة، والخبرة في التجهيز للمستقبل، ووضع خطط تتمثل في إعادة هيكلية نظام التعليم، على الشكل الذي تتوافق فيه مع التغييرات العالمية، ويضع كل ما يحتاجه الطلاب والأكاديميون نصب أعينهم.

خلال السنوات الـ 15 الماضية كان هناك إصلاحات للنظام التعليمي في تركيا، فيما يخص استخدام الطالب للتكنولوجيا أثناء التعليم، وتتعلق بامتحانات القبول في الجامعات التركية، وكان هناك نجاح نسبي في هذه الإصلاحات لنظام التعليم فيها.

وإذا أردنا الحديث عن الجهود الحثيثة التي تبذلها المؤسسات التعليمية في تركيا، فيمكن القول:

بعد تاريخ 23 آذار الماضي، التاريخ الذي أعلن فيه توقف حركة التعليم المباشر من خلال المدارس والجامعات بسبب جانحة فيروس كورونا، استطاعت 64 % من الجامعات التركية الانتقال من نظام التعليم المباشر إلى نظام التعليم عن بعد، والسماح باستخدام الطلاب للتقنيات اللازمة في خدمة هذا النظام، هذا الانتقال تم خلال فترة قصيرة، في مدة 7 أيام تقريباً، من بدء توقف حركة التعليم، وانتشار فيروس كورونا في البلاد.

شهد عدد الجامعات التركية التي اتخذت نظام التعليم عن بعد زيادة كبيرة، حيث وصل عددها إلى 187 جامعة تقريباً. وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على قدرة المؤسسات التعليمية في تركيا على التعامل مع الأزمات التي تتعرض لها.

معلومات عن نظام التعليم العالي في تركيا

القرارات الجديدة في نظام التعليم العالي في تركيا

 خلال المراحل الأخيرة من فيروس كورونا، قام مجلس التعليم العالي باتخاذ مجموعة من القرارات، التي تهدف إلى تطوير الجامعات التركية، من خلال الوصول إلى نظام يجمع بين أسلوب التعليم المباشر والتعليم عن بعد، ومن هذه القرارات الجديدة منها ما يخص الطلاب، ومنها ما يخص إدارات التعليم في الجامعات، ويمكن اختصار هذه القرارات على الشكل التالي:

  1. تمديد عمليات التسجيل في الجامعات التركية بالنسبة للطلاب الدوليين، وفيما يخص حضور الطلاب الدوليين الدروس سيتم من خلال نظام التعليم عن بعد.
  2. بالنسبة للطلاب الدوليين الذين في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا سوف يتم تمديد عمليات التسجيل لهم في الجامعات التركية إلى تاريخ 15 كانون الأول/ديسمبر 2020، وفيما يخص الطلاب الذين منعتهم ظروف بلادهم من القدوم إلى تركيا بسبب فيروس كورونا، فإنهم سيتابعون تعلميهم عن طريق نظام التعليم عن بعد، في فصل الخريف من العام الدراسي 2020-2021.

أما فيما يخص الطلاب الملتحقين في وقت متأخر، فسوف يتمكنون من استئناف دراستهم في فصل الربيع، أي بعد تعليق دراستهم في فصل الخريف.

  1. ارتفاع نسبة الدروس والدورات التي يمكن تقديمها من خلال التعليم عن بعد، لتصل إلى 40٪ في مرحلة البكالوريوس والماجستير.
  2. العمل على تدريس 10٪ على الأقل من الدروس والدورات التدريبية المتعلقة بكل برنامج من خلال التعليم عن بعد.
  3. العمل على إنشاء مراكز امتحانية من خلال الانترنت، وتحديد المعايير اللازمة لتقييم هذه الامتحانات من خلال شبكة الانترنت أيضاً.
  4. إضافة فصل أو فصليين دراسيين لجميع الطلاب في الأحوال التي تتعرض بها البلاد للكوارث والأوبئة، ولن يتم احتساب هذه الفصول من المدة القانونية لسنوات دراسة الطالب.
  5. توظيف المزيد من الباحثين في الجامعات التركية، والقادرين على استخدام الوسائل الرقمية، بهدف إنشاء مواقع وظيفية جديدة، واستخدامها في تطوير مراكز التعليم عن بعد.
  6. توزيع الدورات والدروس المكتظة إلى مجموعات، بهدف الحفاظ على كفاءة المنصات والبيئات الرقمية قدر الإمكان.
  7. بالنسبة للجامعات التي ليس لديها نظام التعليم عن بعد، فإنه سيتم إنشاء 20 مركزاً جديداً للبحوث التطبيقية، والتي تقدم نظام التعليم عن بعد لطلابها.
  8. تكوين نظام جديد لتحديد ومراقبة المعايير المستخدمة في تطبيقات التعليم عن بعد، خلال المرحلة المقبلة، والعمل على إيجاد آليات جديدة، تسمح بتحديد معايير الجودة، لفتح البرامج وإجراء الدورات وتقييم الممارسات، ولقد تم إنشاء وحدة جديدة في مجلس التعليم العالي لهذا الغرض.
  9. توقيع اتفاقيات تعاون مع مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك)، بهدف تقوية البنية التحتية للتعليم عن بعد في مؤسسات التعليم العالي.
  10. رفع الحد الأدنى في قبولات الطلاب الدوليين إلى نسبة 50%، لضمان بقاء تركيا نقطة جذب للطلاب من جميع أنحاء العالم.
  • سيتم منح الطلاب الملتحقين بالجامعات المصنفة ضمن أفضل 1000 جامعة حول العالم فرصة الانتقال إلى الجامعات التركية والدراسة فيها، وستكون هذه الإجراءات مقتصرة على فصل الخريف من العام الدراسي 2020-2021.
  1. إقامة المعارض التي تخص مؤسسة التعليم العالي التركية، من خلال منصات رقمية تروج للجامعات عبر شبكة الانترنت، وذلك بغرض استقطاب المزيد من الطلاب الدوليين حول العالم.
  2. القيام بالتدابير اللازمة لحل مشاكل الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، والقيام بمجموعة من الإجراءات التي تقديم الحلول المناسبة لهم.
  3. وضع ضوابط جديدة في التعاقد مع الأكاديميين في الجامعات التركية، والتركيز على اختيار أصحاب الكفاءات والخبرات الجيدة على أن يكون لديهم نشاط بحثي، من خلال نشر الكتب والمقالات العلمية في المجلات العالمية.

 

في نهاية هذا المقال تجدر الإشارة إلى أن الجامعات التركية تحتضن أعداداً هائلة من الطلاب، وصلت بداية السنة الأكاديمية المنصرمة إلى حوالي 7.8 مليون طالب، بينهم 180 ألف طالب أجنبي من خارج تركيا، كما وصل عدد الأكاديميين العاملين في هذه المؤسسات نحو 178 ألف أكاديمي بدرجات مختلفة.

 ونستطيع أن نقول أيضاً أن فيروس كورونا بما يحمله من آثار سلبية على الناس والبلدان بشكل عام، إلا أنه كان علامة فارقة مهدت الطريق واسعاً أمام مؤسسات التعليم في تركيا في إنشاء طرق جديدة، وتكوين وحدات خاصة بالأزمات، وعملت على توظيف وسائل التكنولوجيا الحديثة واستخدام بيانات التعليم الرقمي في الجامعات والمؤسسات التعليمية في تركيا.

التعليم العالي في تركيا
 تحرير: منصة الدراسة©

المصدر: أخبار سوريا

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!