العمارة: مرآة الحضارات والفن المستمر في التطور والجمال

العمارة: مرآة الحضارات والفن المستمر في التطور والجمال

العمارة: مرآة الحضارات والفن المستمر في التطور والجمال

331

ماذا يحتوي تخصص العمارة، ولمَ يحتل أهمية كبيرة، ما هي مؤهلات الدخول إلى هذا المجال، وما هي تفرعاته، ازدهار العمارة في تركيا.

بقدر قدم مجال العمارة بقدر ما هو مهم؛ ليلبي للإنسان حاجة المأوى في هيكل يعكس جمال وروحانيات هذا الإنسان.

شرح عن تخصص العمارة وأهميته

فن العمارة هو ابتكار وتخيل الشكل الخارجي للبناء أو العقار، ومن ثم إمكانية رسمه وتصميمه على الورق بأدق التفاصيل، ومن ثم متابعة وتوجيه المهندسين المدنيين خلال فترة التشييد، وكل هذا ضمن معايير علمية محددة تضمن لهذا الخيال أن يتحقق على شكل بناء ويكون صالح للعيش فيه بسلام وأمان، وإمكانية مواجهته للحوادث الطبيعية العادية والطارئة.

ويجب أن يراعي هذا الابتكار أيضاً حاجات الناس اللازمة من هذا البناء، فمثلاً عمارة الجوامع يجب أن تذكر من يراها بالتاريخ الإسلامي العريق، لتغطي الجانب الروحي، أما تصميم الجسور يجب أن تذكر بالمتانة أولاً ثم الجمال، الأبنية السكنية يجب أن تتسع لعدد جيد من الناس ضمن مساحة مناسبة ومريحة.

المواد التي يدرسها طلاب العمارة

يدرس طلاب هذا التخصص العديد من المواد وأبرزها:

  • تارخ الثقافات والمعتقدات.
  • رسم معماري.
  • هندسة معمارية.
  • تقنيات التصميم والهياكل.
  • تاريخ العمارة.
  • مقاومة البناء.
  • تصميم بناء ملائم للمحيط.
  • تقنيات ومعدات الهياكل.
  • الحواس في العمارة: الضوء والصوت
  • إعادة تأهيل وحماية العمارات الأثرية

الأهمية الحضارية لهذا التخصص

العمارة تعكس هوية المكان الذي تكون فيه، وتشرح للناظر إليها دون أن تتكلم عن ما فعل الناس في هذا المكان من قبل وكيف كانوا يفكرون، وأيضاً عن الحالة الاقتصادية والاجتماعية التي مر بها هذا المكان.

فالناس يرحلون عن الدنيا وتبقى آثارهم لتخبر عنهم وعن ما صنعوا، والعمارات دليل كعين الشمس عن ثقافة وحياة الناس الذين تركوها أو الذين ما زالوا يعيشون فيها.

تفرعات التخصص

العمارة مجال واسع لا يقتصر فقط على الشكل الخارجي للبناء، ولا يمكن دراسته في الجامعات كتخصص واحد، فنجده يتشعب إلى التخصصات التالية:

العمارة: وهو التخصص الرئيسي الذي يعنى بتصميم هياكل الأبنية والجسور ويتابعها حتى إنشائها.

التصميم الداخلي (الديكور): ويهتم هذا الفرع بتصميم كل ما يتعلق بالبناء من الداخل، من توزيع الغرف، ومحتوياتها، وطريقة ملء فراغها بشكل إبداعي ومميز.

تصميم المنتجات الصناعية: ويهتم بشكل الأدوات والأجهزة والمعدات، كالتصميم الخارجي والداخلي للسيارات،  والأجهزة الرياضية وأدوات المنزل الكهربائية، حيث أنه تخصص يجمع بين العمارة والصناعة.

هندسة المحيط والمنظور الخارجي: لا بد من منظور ومحيط رائع بعد الإنتهاء من تشييد عمارة مميزة، فهو الفرع الذي يصمم مرافق ما حول الأبنية، من جنائن وبحيرات وممرات وقناطر تعكس الجمال الداخلي لهذا البناء.

تخطيط الضواحي والمدن: يعنى التخصص برسم وتنظيم المدن الجديدة، حيث يقوم بتصميم الشوارع وما تحتويه من بنية تحية ومجمعات سكنية وحدائق ومراكز تسوق.

من يناسبه دراسة هذا التخصص

  • صاحب الخيال والإبداع:

التصاميم المعمارية الجديدة تحتاج دائماً إلى أفكار مبتكرة غير مألوفة، تناسب الحضارة والواقع الموجودة فيها، فتحتاج إلى شخص قادر على تصوّر الهياكل وخلق المباني بأشكال جديدة في مخيّلته.

  • من له حس بالفن والذوق الرفيع:

أيضاً يحتاج هذا التصور إلى فن وذوق يعطيه الروح، ليمثل حضارة أو ثقافة معينة، ويأتي هذا الذوق من الاطّلاع والقراءة المستمرة عن الشعوب والتاريخ.

  • ميول إلى الرياضيات والعلوم:

لا بد أثناء دراسة هذا التخصص من معرفة علمية وافية بالرياضيات والفيزياء التي يحتاجها، ولها دور مهم في إنجاح المشاريع المعمارية، بدايةً من التصميم وحتى إتمام البناء.

تخصص العمارة في تركيا

يحتل تخصص العمارة مكانة مهمة بين التخصصات الجامعية التركية، ولتركيا أيضاً ماضِ نيّر في هذا المجال يتجسّد في:

عمارات الحضارة العثمانية: يوجد العديد من الآثار التي تدل على ازدهار الحضارة في العهد العثماني، فقد نشط فيها المعماري الشهير والمتألق سنان الدين يوسف بن عبد المنان، الذي تميّز في هذا المجال وكان رئيس المعماريين الحاصل على مرتبة الشرف السلطانية من السلطان سليمان القانوني، وبرع في ذلك الوقت بتشييد المساجد والمدارس والقصور.

أهميته في النهضة التركية

كما برعت تركيا قديماً في العمارة فهي ما تزال حتى الآن تواصل التقدم والتطور في هذا المجال، فتلاحظ بشكل جميل عند تجوالك في إسطنبول العقارات السكنية الحديثة رائعة التصميم والمرافق، كما يوجد في المدينة العديد من الأبراج وناطحات السحاب المذهلة، التي تدل على استمرارية اهتمام الأتراك بمجال العمارة.

الجامعات التي تدرس تخصص العمارة

يُدرّس هذا التخصص في العديد من الجامعات التركية الحكومية والخاصة، حيث يمكن دراسته في 3 جامعات حكومية وأكثر من 15 جامعة خاصة في إسطنبول.

 وتطلب الجامعات الحكومية معدل مرتفع في امتحان القبول يوس، حتى يتمكن الطالب من دراسة هذا التخصص، في حين يمكن للطلاب التسجيل في الجامعات الخاصة عن طريق الشهادة الثانوية فقط.

ومن أقوى الجامعات التي تدرّس هذا التخصص في تركيا بحسب موقع TOPUNIVERSITIES:

اسم الجامعة

بأي ولاية تركية

الصنف

جامعة يلدز تكنيك

إسطنبول

حكومية

جامعة إسطنبول تكنيك

إسطنبول

حكومية

جامعة غازي

أنقرة

حكومية

جامعة تشان كايا

أنقرة

خاصة

جامعة اوزيغين

إسطنبول

خاصة

جامعة اتيليم

أنقرة

خاصة

جامعة يدي تبة

إسطنبول

خاصة

 

تحرير: منصة الدراسة©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!